“الاختبارات” عن بُعد “ممنوعة”

الأصل في الاختبارات تنفيذها حضورياً، باستثناء 5 حالات
الأصل في الاختبارات تنفيذها حضورياً، باستثناء 5 حالات

أكدت إدارة تعليم عسير؛ منع تحويل الاختبارات النهائية “عن بُعد” عند تعليق الدراسة”، وأن الأصل في تنفيذها أن يكون حضورياً، باستثناء 5 حالات فردية.

من الحالات الاستثنائية المرض الشديد والتنويم في المستشفى

وقال تعليم عسير، إنه في حال صدور توجيه مصاحب الصلاحية بتحويل التعليم الحضوري إلى التعليم الإلكتروني أثناء فترة الاختبارات النهائية؛ فإنه يتم تأجيل الاختبار إلى موعد الاختبار البديل بداية الفصل الدراسي التالي، وسيصدر توجيه بذلك في حينه، وعليه يُمنع تأدية الاختبار عن بُعد إلا في الحالات الفردية.

وينص دليل أنظمة وإجراءات الاختبارات على 5 حالات استثنائية يُسمح فيها بإجراء الاختبارات عن بُعد وهي: “الطالب الموقوف في (السجن/ الإصلاحية)، والطالب المريض من ذوي الظروف الطارئة أو المزمنة، والطالب المريض لظروف مرضية شديدة أو معدية، والدارسون المرابطون على الحد، والمنومون في مراكز الأورام”.