الأمم المتحدة تبدأ مهمة تفريغ خزان صافر الأسبوع المقبل

الأمم المتحدة تبدأ مهمة تفريغ خزان صافر الأسبوع المقبل

أبحرت سفينة من جيبوتي في طريقها إلى الساحل اليمني على البحر الأحمر – اليوم السبت ­- لسحب مليون برميل من النفط من خزان النفط صافر،

حسبما أعلن ديفيد غريسي منسق الأمم المتحدة المقيم في اليمن.

وفي حساب غريسي على تويتر، أكد أن عملية نقل النفط من الناقلة المتداعية صافر إلى السفينة التي تسمى نوتيكا، سوف تبدأ الأسبوع المقبل.

وقد أعلنت الأمم المتحدة – الإثنين الماضي – أن عملية سحب حمولة ناقلة النفط صافر المهجورة قبالة سواحل اليمن ستبدأ بحلول الأسبوع المقبل.

وتحمل “صافر” التي صنعت قبل 47 عامًا ويتم استخدامها كمنصة تخزين عائمة، نحو 1.1 مليون برميل من النفط الخام،

ولم تخضع السفينة لأي صيانة منذ عام 2015، ما أدى إلى تآكل هيكلها وتردي حالتها.

 

الأمم المتحدة تبدأ مهمة تفريغ خزان صافر الأسبوع المقبل
الأمم المتحدة تبدأ مهمة تفريغ خزان صافر الأسبوع المقبل

 

وستضخ شركة سميت سالفدج “SMIT Salvage” النفط من صافر إلى السفينة نوتيكا “Nautica”

التي اشترتها الأمم المتحدة خصيصًا لهذه العملية،

قبل أن تقوم بقطر الناقلة الفارغة في عملية تقدّر كلفتها بـ148 مليون دولار.

ووفقًا لتقديرات الأمم المتحدة، أنه في حال حدوث تسرب من “صافر”،

فإن البقعة النفطية يمكن أن تطال سواحل السعودية وإريتريا وجيبوتي والصومال بالإضافة إلى الساحل اليمني،

وستبلغ كلفة تنظيف المياه نحو 20 مليون دولار.

 

اقرأ المزيد: الموافقة على اقتراح بشأن الكراهية الدينية