ولي العهد يعزّي أمير الكويت في وفاة “نواف الأحمد” بناء على توجيه خادم الحرمين الشريفين

غادر ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، دولة الكويت، بعدما قدم واجب العزاء والمواساة، لأمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الصباح، في وفاة سلفه الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

ووصل ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، في وقت سابق اليوم، إلى دولة الكويت الشقيقة؛ لتقديم واجب العزاء والمواساة في وفاة أمير دولة الكويت الراحل الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وذلك بناءً على توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

 أعرب أمير الكويت عن جزيل شكره وتقديره لولي العهد على ما أبداه من مشاعر أخوية صادقة

وكان في استقبال ولي العهد، بالمطار الأميري الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، وأسرة أمير دولة الكويت الراحل وعدد من الشيوخ.

وقد أعرب أمير دولة الكويت عن جزيل شكره وتقديره لولي العهد على ما أبداه من مشاعر أخوية صادقة تجاه دولة الكويت وشعبها في مصابهم.

وقد رافق ولي العهد كلاً من: الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، و الأمير سلطان بن سعد بن خالد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى دولة الكويت، والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير عبدالعزيز بن تركي بن فيصل بن عبدالعزيز وزير الرياضة، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، والأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية.

وتوفي (السبت) الشيخ نواف الأحمد، عن عمر ناهز 88 عاماً، وقد ووري جثمانه الثرى ظهر اليوم بمقبرة الصليبيخات، بعدما أقيمت صلاة الميت على الجثمان بمسجد بلال بن رباح بمنطقة الصديق.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان، قد عبّرا عن بالغ التعازي وصادق المواساة لعائلة آل الصباح الكريمة، وللشعب الكويتي الشقيق، وللأمتين العربية والإسلامية في وفاة أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.