وزارة الدفاع الأميركية تصرح بأن لا تهديد باستخدام روسيا للأسلحة النووية

وزارة الدفاع الأميركية تصرح بأن لا تهديد باستخدام روسيا للأسلحة النووية

الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، حذر في وقت سابق من أبريل الجاري،

من احتمال أن يستخدم الرئيس الروسي،  فلاديمير بوتن،  أسلحة نووية تكتيكية في حربه على أوكرانيا.

وبناء على ذلك، ذكر مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية، اليوم الجمعة،

أن الاستخبارات العسكرية الأميركية وبناء على تقارير أمنية “ذات مصداقية عالية”،

تؤكد أن إمكانات اللجوء الروسي إلى استخدام السلاح النووي في مواجهة الغرب والولايات المتحدة “هو غير صحيح” ويندرج في إطار “المناورة السياسية والحرب السيكولوجية”.

وأكد على، إن الولايات المتحدة، لا تعتقد أن هناك تهديدا باستخدام روسيا للأسلحة النووية

على الرغم من التصعيد الأخير في خطاب موسكو.

وزارة الدفاع الأميركية تصرح بأن لا تهديد باستخدام روسيا للأسلحة النووية
وزارة الدفاع الأميركية تصرح بأن لا تهديد باستخدام روسيا للأسلحة النووية

 

نراقب قدراتهم النووية

وتابع المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته: “نواصل مراقبة قدراتهم النووية كل يوم بأفضل ما نستطيع”.

وأضاف: “لا نعتقد أن هناك تهديدا باستخدام أسلحة نووية، وليس هناك أي تهديد يستهدف أراضي الناتو (حلف شمال الأطلسي)”.

وأشار المسؤول في البنتاغون إلى أن “الجميع يعلم أنه لا يمكن لأي دولة الانتصار في أي حرب نووية”.

وختم بأن الولايات المتحدة لديها القدرات الدفاعية وأسلحة الردع التي تمكنّها من الدفاع عن نفسها وعن حلفائها.

وكما أوضحت مصادر لموقع تايمز السعودية، بأن روسيا قد نفت على لسان وزير خارجيتها، سيرغي لافروف،

نيتها اللجوء إلى مثل هذا السلاح، مؤكدا “في هذه المرحلة ندرس خيار الأسلحة التقليدية فحسب”.

وزارة الدفاع الأميركية تصرح بأن لا تهديد باستخدام روسيا للأسلحة النووية
وزارة الدفاع الأميركية تصرح بأن لا تهديد باستخدام روسيا للأسلحة النووية

 

كما قال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف، لشبكة “سي إن إن”،

إن روسيا لن تستخدم السلاح النووي في سياق الحرب مع أوكرانيا إلا إذا واجهت “تهديدا وجوديا”.

وعندما سئل وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، الأسبوع الماضي، عن احتمال اندلاع حرب نووية، أجاب: “لا أحد يريد أن يرى حربا نووية تحدث”

اقرأ أيضاً: القصف الروسي على كييف هجوم على الأمم المتحدة والأمن العالمي