واشنطن تطلب من مواطنيها مغادرة روسيا في اسرع وقت

أوضحت الولايات المتحدة مواطنيها الأحد بالتفكير في “مغادرة روسيا فورا” في ظل الإلغاءات المتتالية للرحلات وإغلاق دول عدة مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية ردا على غزو روسيا لأوكرانيا.

وقالت السفارة الأميركية في روسيا عبر موقعها الإلكتروني الأحد “يلغي عدد متزايد من شركات الطيران الرحلات من روسيا وإليها، وأغلقت الكثير من الدول مجالها الجوي أمام شركات الطيران الروسية”.

وأضافت “على المواطنين الأميركيين التفكير في مغادرة روسيا فورا عبر الخيارات التجارية التي لا تزال متاحة”.

وأعلن الاتحاد الأوروبي الأحد أنه سيغلق مجاله الجوي أمام الشركات الروسية، بعد إعلانات مماثلة من كندا والمملكة المتحدة والنروج ومقدونيا الشمالية وأيسلندا.

كذلك أعلنت شركات طيران إجراءات خاصة بها، فقد قررت لوفتهانزا السبت تعليق الرحلات الجوية إلى روسيا وعبرها موقتا، وأعلنت الخطوط الجوية الفرنسية عن الخطوة نفسها الأحد.

وأشارت السفارة إلى أن وزارة الخارجية الأميركية توصي الأميركيين حاليا بعدم السفر إلى روسيا، لا سيما بسبب “احتمال مضايقة المواطنين الأميركيين” هناك و”التطبيق التعسفي للقوانين المحلية”.