نمو المخاوف الصحية يؤدي إلى تجمع العائلة المالكة البريطانية

نمو المخاوف الصحية يؤدي إلى تجمع العائلة المالكة البريطانية

تتزايد المخاوف على صحة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، بعد وضع الملكة البالغة من العمر 96 عامًا، تحت الإشراف الطبي، اليوم الخميس.

بينما هرعت أسرتها إلى اسكتلندا  لتكون بجانبها، فقد سافر كبار أفراد العائلة المالكة إلى بالمورال،

حيث أعلن قصر باكنجهام إن الملكة تخضع للراحة، بسبب قلق الأطباء على صحتها.

 

نمو المخاوف الصحية يؤدي إلى تجمع العائلة المالكة البريطانية
نمو المخاوف الصحية يؤدي إلى تجمع العائلة المالكة البريطانية

 

وقد وصل الأمير تشارلز، وريث العرش، وزوجته كاميلا، ودوقة كورنوال، والأمير ويليام، إلى القلعة الاسكتلندية.

بينما أعلن القصر الملكي أن الأمير هاري وميجان، دوقة ساسكس، في طريقهما إلى هناك.