نساء سعوديات يبدعن في صناعة الجلديات بنجران

نساء سعوديات يبدعن في صناعة الجلديات بنجران

ضمن البرنامج الذي ينظمه معهد الحرف والصناعات اليدوية “حرفة”، وبالتعاون مع جمعية لار للأسر المنتجة،

قامت حرفيات نساء – في منطقة نجران – بالإبداع في صناعة الجلديات اليدوية.

حيث استفادت 15 سيدة من نزيلات التأهيل الشامل، والمستفيدات من خدمة اللجنة الوطنية “تراحم”، وعدد من المهتمات بالتصميم والتطريز،

بما يسهم في الحفاظ على الحرف اليدوية والموروث الوطني، ونقله من الأجداد والآباء إلى الأجيال، لضمان استمراريته وتجدده.

وتنوّع إنتاج الحرفيات من الصناعات الجلدية بين الحقائب النسائية – وسديريات الأطفال – والجداريات.

ويهدف البرنامج التدريبي إلى تدريب وتأهيل الحرفيات على صناعة الجلود التي تشتهر بها المملكة، وتعريفهن على أهم أنواع الجلود التي تتمثل في جلود الماعز والأبقار،

وتزويدهن بالمهارات الأساسيات للصناعات الجلدية كطريقة القص الصحيحة والخياطة والتفصيل، ومهارات الدق والضغط، حسبما أوضحت المدربة انتصار الرشيد.

 

نساء سعوديات يبدعن في صناعة الجلديات بنجران
نساء سعوديات يبدعن في صناعة الجلديات بنجران

 

كما أشارت أيضًا إلى كيفية استخدام المهارات الفنية التي تشمل الحرق والرسم على الجلد لإخراج المنتج بشكل جميل،

مع توظيف تراث منطقة نجران في مخرجات صناعة الجلديات بإضفاء النقوش – والرسومات – والأماكن الأثرية والتراثية على القطع الجلدية، بما يميزها عن غيرها من القطع الجلدية الأخرى.

فيما يهدف برنامج صناعة الجلديات إلى المحافظة على الموروث الحرفي وتوثيقة ونقلها من جيل إلى جيل، وتشغيل الحرفيات والإشراف عليهن وتنظيم عملهن.

وكذلك تقديم المشورة والإرشاد والخدمات الفنية للحرفيات والمصممات، لتنفيذ المشاريع الإنتاجية والحرفية والفنية،

وإيجاد قنوات تمويل لتأمين احتياجات عمليات إنتاج الحرف، لاستمرار الصناعة للأجيال القادمة.

 

اقرأ المزيد: باحثة سعودية تحصل على الميدالية الفضية في معرض ابتكارات المرأة