موسم الجيمرز أرض الأبطال يفتتح فعالياته رسميًا

موسم الجيمرز أرض الأبطال يفتتح فعالياته رسميًا

انطلقت رسميًا فعاليات “موسم الجيمرز: أرض الأبطال”_ أمس الجمعة_ والذي يعد الحدث الأكبر للألعاب والرياضات الإلكترونية على مستوى العالم.

ويقوم الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية بتنظيم الموسم، كما يقدم تجربة استثنائية تمزج بين الترفيه والرياضة والتعليم،

وذلك من خلال 15 بطولة احترافية في أشهر الألعاب الإلكترونية، وبمشاركة نخبة من اللاعبين للمنافسة على جوائز إجمالية تبلغ 45 مليون دولار.

هذا بالإضافة إلى حفلات موسيقية لأكبر نجوم الفن العرب والعالميين، ومنافسات مجتمعية في الألعاب الإلكترونية، والمنصات التعليمية، وفعاليات ترفيهية تناسب مختلف الفئات العمرية.

 

موسم الجيمرز أرض الأبطال يفتتح فعالياته رسميًا
موسم الجيمرز أرض الأبطال يفتتح فعالياته رسميًا

 

حفل الافتتاح

وقد شهد حفل الافتتاح عرضًا مميزًا للألعاب النارية وطائرات الدرون والإطلاق الرسمي لأغنية موسم الجيمرز،

كما شهد أيضًا انعقاد المؤتمر الصحفي بحضور مختلف وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والعالمية.

وخلال المؤتمر الصحفي تحدث كل من الرئيس التنفيذي للاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية “تركي الفوزان”،

ونائب الرئيس التنفيذي للاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية وقائد موسم الجيمرز “أحمد البشري”.

كما تم تنظيم جولة إعلامية خاصة، هدفت لتعريف ممثلي وسائل الإعلام بفعاليات الموسم، والمناطق المتنوعة فيه.

 

موسم الجيمرز أرض الأبطال يفتتح فعالياته رسميًا
موسم الجيمرز أرض الأبطال يفتتح فعالياته رسميًا

 

الحدث الأكبر

فيما قال الفوزان خلال المؤتمر الصحفي: “يعد انطلاق النسخة الثانية من موسم الجيمرز، أكبر حدث للألعاب والرياضات الإلكترونية على مستوى العالم،

بمثابة خطوة أخرى مهمة نحو رؤيتنا لأن تصبح المملكة مركزًا عالميًّا .

كما أن موسم الجيمرز هو حجر أساس في التزامنا بتقديم تجربة ترفيهية مميزة لشبابنا، ودعم صناعة الألعاب والرياضات الإلكترونية، ورعاية المواهب الوطنية والتعريف بها،

وأيضًا تفعيل الجانب السياحي لجذب الزوار من مختلف أنحاء العالم، وركيزة أساسية ضمن أهدافنا لتطوير مشهد الألعاب والرياضات الإلكترونية محليًا ودوليًا”.

وأضاف الفوزان: “موسم الجيمرز ليس مجرد حدث عالمي مستقل، بل هو دليل على استراتيجيتنا العالمية الطموحة،

التي تتوافق مع الاستراتيجية الوطنية للألعاب والرياضات الإلكترونية التي أطلقها سمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-،

وتحتوي على ثمانية محاور، تشمل تطوير التقنية والأجهزة، وإنتاج الألعاب، والرياضات الإلكترونية، والخدمات الإضافية،

بالإضافة إلى محاور تمكينية أخرى، تشمل البنية التحتية، واللوائح التنظيمية، والتعليم واستقطاب المواهب، وكذلك التمويل والدعم المالي”.

واختتم الفوزان قائلاً: “يتسم موسم الجيمرز بالشمولية،

ويحتفي بالشغف الذي نمتلكه جميعًا تجاه عالم الألعاب الإلكترونية.

وتركز نسخة هذا العام على التنوع، فقد تم تصميمها لتلبية طموحات مجموعة واسعة من الأفراد،

بمن فيهم محبو الألعاب الإلكترونية، والمطورون، والناشرون،

ومحترفو الرياضات الإلكترونية، والعلامات التجارية، والمستثمرون، ومحبو الترفيه.

وذلك من خلال الركائز الرئيسية للموسم التي تتضمن التنافس والترفيه والإيقاع، والتحدي، واللقاء، والتعلم”.

 

اقرأ المزيد: إثراء يعايد زواره عبر باقة من الفعاليات المتنوعة