محكمة الدوادمي تحسم “خلافاً نسائياً”

No Image

ألزمت محكمة الدوادمي امرأة بدفع تعويض لأخرى بمبلغ 10 آلاف ريال بعد سحب رصيدها البنكي بالكامل عقب خداعها برابط إلكتروني لدفع عربون للحصول على خدمة تأجير خادمات.

المدعية قالت إن حسابها البنكي تعرض للاختراق وفقدت أموالها

وبحسب ملابسات القضية التي اطلع عليها “اخبار24” فإن المدعية تقدمت بشكوى ضد أخرى تفيد بتعرض حسابها للاختراق وسحب رصيدها البنكي كاملاً بعد تواصلها مع المدعى عليها التي طلبت منها تسديد مبلغ 200 ريال عبر رابط إلكتروني أرسلته لها للحصول على خدمة تأجير خادمات.

وقالت المدعية في حيثيات شكواها إن لديها محادثات واتس آب بينها وبين المدعى عليها، وتقدمت ضدها بشكوى لدى الشرطة، وبعد عرض الدعوى على المدعى عليها ردت بأن رقم الهاتف الذي تواصلت معه المدعية ليس رقمها، ولم تقم بفتح حساب في البنك الذي تم تحويل المبلغ المذكور له. وأضافت أنها تعرضت للنصب والاحتيال مثل المدعية، مشيرة إلى أنه ربما تم استغلال بياناتها في “أبشر” بواسطة عصابات من خارج المملكة، وأنها تواصلت مع شركة الاتصالات التي أفادتها بأن رقم الجوال المشار إليه مسجل باسم أحد الوافدين.

وقامت المحكمة بمخاطبة البنك وشركة الاتصالات للتأكد من إفادة المدعى عليها، وجاء رد البنك بأن المبلغ الذي تم سحبه من حساب المدعية تم تحويله لحساب المدعى عليها قبل أن يحوّل لحساب شخص غير سعودي خارج المملكة، فيما رفضت شركة الاتصالات الرد على الاستفسارات، حسب الحيثيات.

وبناء على ما توصلت له المحكمة أصدر القاضي حكماً نهائياً على المدعى عليها بدفع مبلغ 10401 ريال للمدعية، وذلك بعدما تأكد أن المبلغ تم تحويله على حسابها حسب إفادة البنك المركزي. كما أن المدعى عليها أقرت باختراق حسابها في “أبشر” بعد تعبئة البيانات في رابط مجهول، وهو ما عدته المحكمة تفريطا تتحمل مسؤوليته.