“قائد” لا يعرف “المستحيل” تحول استراتيجي هائل بالتنمية الوطنية

في ظل رؤية 2030، التي تهدف إلى تحقيق تنوع اقتصادي وتطوير شامل، تستمر المملكة بتحقيق الأحلام بقيادة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان، القائد الذي لا يعرف المستحيل، في تطوير البنية التحتية من خلال مشاريع ضخمة وريادية.

مشاريع ساهمت بتحول استراتيجي هائل في التنمية الوطنية

وفي عام 2023 الجاري أطلق ولي العهد عدداً من المشاريع في مختلف القطاعات، ساهمت بتحول استراتيجي هائل في التنمية الوطنية، حيث يتجلى هذا التحول بشكل واضح في الالتزام الشديد بتحسين البنية التحتية، بهدف تحقيق تنوع الاقتصاد السعودي لتحسين مستوى المعيشة للمواطنين والوصول للمراكز الأولى عالمياً في تطوير المشاريع، التي أثمرت بنمو قطاع السياحة بشكل واسع.

وتعزز هذه المشاريع مكانة المملكة لتكون وجهة جاذبة للمستثمرين والشركات على الساحتين المحلية والعالمية، ما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة وتحقيق الأهداف الاقتصادية الطموح وتحويلها إلى مركز عالمي للابتكار والاستدامة.

أربع مناطق اقتصادية خاصة

في إبريل الماضي أطلق ولي العهد أربع مناطق اقتصادية خاصة ستفتح آفاقاً جديدة للتنمية، معتمدة على المزايا التنافسية لكل منطقة لدعم القطاعات الحيوية والواعدة، ومنها اللوجستية والصناعية والتقنية وغيرها من القطاعات ذات الأولوية للمملكة، حيث تتميز المناطق الاقتصادية الخاصة الجديدة بمواقع استراتيجية في الرياض وجازان ورأس الخير ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية شمال مدينة جدة.

المخطط العام لمشروع قمم السودة

“قمم السودة” مخطط أطلقه ولي العهد في سبتمبر الماضي، ويعد مخططاً عاماً لتطوير السودة وأجزاء من رجال ألمع بهدف جعلها وجهة جبلية سياحية فاخرة فوق أعلى قمة في المملكة العربية السعودية على ارتفاع يصل إلى 3015 متراً عن سطح البحر.

شركة “طيران الرياض”

أعلن ولي العهد في مارس الماضي عن تأسيس صندوق الاستثمارات العامة لشركة “طيران الرياض”، الناقل الجوي الوطني الجديد، للمساهمة في تطوير قطاع النقل الجوي وتعزيزاً لموقع المملكة الاستراتيجي الذي يربط بين ثلاث من أهم قارات العالم؛ آسيا وإفريقيا وأوروبا، وللعمل على رفع القدرة التنافسية للشركات الوطنية.

مطار أبها الجديد بهوية معمارية متسقة مع تراث منطقة عسير

مطار أبها الدولي الجديد

ونالت أبها نصيباً في المشاريع الجديدة، حيث كشف ولي العهد بأكتوبر الماضي، عن بناء مطار أبها الجديد بهوية معمارية متسقة مع تراث منطقة عسير، ليصبح معلماً بارزاً من المعالم المميزة بالمملكة، حيث ستصل مساحة صالته إلـى 65 ألف متر مربع مقارنة بـنحو 10 آلاف وخمسمائة متر مربع للمطار الحالي، إضافة إلى إنشاء جسـور إركاب، وإنشاء منصات جديدة وخدمات ذاتية لإنهاء وتسهيل إجراءات السفر.

تطوير أكبر “داون تاون”

وفي الرياض أطلق ولي العهد شركة تطوير المربع الجديد، بهدف تطوير أكبر داون تاون حديث عالمياً، ما يسهم في تطوير مستقبل العاصمة تماشياً مع مستهدفات رؤية السعودية 2030، وسيعتمد المشروع في تصاميمه على تطبيق معايير الاستدامة ورفع مستوى جودة الحياة، ومن ذلك المساحات الخضراء، وتوفير مسارات للمشي، وتعزيز المفاهيم الصحية والرياضية والأنشطة المجتمعية.

مخطط للمراكز اللوجستية

ومن ضمن المشاريع التي أطلقها ولي العهد مخطط العام للمراكز اللوجستية، بهدف تطوير البنية التحتية للقطاع اللوجستي في المملكة وتنويع الاقتصاد المحلي، وتعزيز مكانة المملكة كوجهة استثمارية رائدة ومركزٍ لوجستيٍّ عالميٍّ.

تطوير منطقة الحدود الشمالية

وبالحدود الشمالية أعلن ولي العهد، في فبراير الماضي، تأسيس مكتب استراتيجي لتطوير المنطقة، بهدف رفع مستوى التنمية في مدن ومحافظات المنطقة، وتعزيز جودة الحياة لسكانها وزوارها، من خلال استثمار المقومات الاقتصادية والطبيعية والتاريخية للمنطقة، وموقعها الحدودي الاستراتيجي بوصفها إحدى بوابات المملكة الشمالية.

منظمة عالمية للمياه

وفي قطاع المياه كشف ولي العهد في سبتمبر الماضي، عن تأسيس المملكة لمنظمةٍ عالميةٍ للمياه مقرها الرياض تهدف إلى تطوير وتكامل جهود الدول والمنظمات لمعالجة تحديات المياه بشكلٍ شمولي، من خلال تبادل وتعزيز التجارب التقنية والابتكار والبحوث والتطوير، وتمكين إنشاء المشاريع النوعية ذات الأولوية وتيسير تمويلها، سعياً لضمان استدامة موارد المياه وتعزيزاً لفرص وصول الجميع إليها.

بطولة كأس العالم للرياضات الإلكترونية

وللرياضة الإلكترونية نصيب في المشاريع، حيث أطلق ولي العهد بطولة كأس العالم للرياضات الإلكترونية، الحدث الأكبر من نوعه على مستوى العالم، الذي تنظمه المملكة في الرياض سنوياً ابتداءً من صيف العام 2024م. وستشكل البطولة منصة مهمة تسهم في الارتقاء بقطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية الذي يشهد نمواً متزايداً وسترسخ مكانة المملكة كوجهة رائدة لأبرز المنافسات الرياضية والعالمية.

شركة “اردارا”

وبالعودة إلى أبها أطلق ولي العهد في أكتوبر الماضي، شركة “اردارا” بهدف تطوير مشروع “وادي أبها” بمنطقة عسير باكورة مشاريع الشركة، لتكون مركزاً حضرياً ووجهة سياحية جاذبة للزائرين محلياً وعالمياً بما يتماشى مع مستهدفات رؤية السعودية 2030، ويعتمد على طابع هندسي وعمراني مستوحى من تراث منطقة عسير وتاريخها العريق.

الوطنية للملكية الفكرية

وبهدف بناء منظومة للملكية الفكرية تدعم الاقتصاد القائم على الابتكار والإبداع، أطلق ولي العهد الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية، لتحفيز تنافسية الابتكار والإبداع ودعم النمو الاقتصادي لتصبح المملكة رائدةً في مجال الملكية الفكرية.

صندوق الفعاليات الاستثماري لتطوير بنية تحتية مستدامة

صندوق الفعاليات الاستثماري

وفي الجانب الثقافي والسياحي والترفيهي والرياضي، كشف ولي العهد في يناير الماضي عن صندوق الفعاليات الاستثماري برئاسته، بهدف تطوير بنية تحتية مستدامة لدعم القطاعات الأربعة، وبناء شراكات استراتيجية لتعظيم الأثر في القطاعات المستهدفة وزيادة فرص جذب الاستثمارات الخارجية.

“كاوست”

وطالت المشاريع الاقتصادية قطاع التعليم أيضاً، حيث أطلق ولي العهد الاستراتيجية الجديدة لجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، بهدف تحويل العلوم والأبحاث إلى ابتكارات ذات مردود اقتصادي من خلال التركيز على الأولويات الوطنية للبحث والتطوير والابتكار، وهي صحة الإنسان، واستدامة البيئة، والطاقة المتجددة، واقتصاديات المستقبل.

الاستثمار والتخصيص للأندية الرياضية

وفي القطاع الرياضي الذي جلب أنظار العالم للمملكة نتيجة الصفقات العالمية التي شهدتها الكرة السعودية، أطلق ولي العهد في يونيو الماضي، مشروع الاستثمار والتخصيص للأندية الرياضية، بعد اكتمال الإجراءات التنفيذية للمرحلة الأولى، تحقيقًا لمستهدفات رؤية السعودية 2030 في القطاع الرياضي، الهادفة إلى بناء قطاع رياضي فعال، من خلال تحفيز القطاع الخاص وتمكينه للمساهمة في تنمية القطاع الرياضي.

كأس العالم 2034

وبرؤية ولي العهد الملهمة وبالدعم السخي للملف الرياضي نجحت المملكة بتنظيم كأس العالم 2034، وحظي ملف السعودية 2034 بدعم أكثر من 100 اتحاد لكرة القدم حول العالم، فضلًا عن دعم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وهو ما يعزز من فرص الفوز بشرف استضافة الحدث الكروي الأكبر عالميًا.

إكسبو 2030

وأخيراً استضافة معرض إكسبو الدولي 2030، في العاصمة الرياض، بدعم من ولي العهد رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان، العراب الأول والرئيس، لوضع المملكة على الخارطة العالمية، ودخولها في منافسات مع كبريات دول العالم.