فى الجولة الثانية من الانتخابات دعم لإيمانويل ماكرون في مواجهة مارين لوبان

فى الجولة الثانية من الانتخابات دعم لإيمانويل ماكرون في مواجهة مارين لوبان

بحسب استطلاعات الرأي الأولية، فإن ماكرون حصل على 28.6% من أصوات الناخبين في الانتخابات الرئاسية،

فيما حصلت لوبان على 24.4% من الأصوات

والجدير بالذكر ، ان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نجح في الصعود للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2022،

رفقة مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان، ومن المقرر أن تعقد انتخابات الدورة الثانية بعد أسبوعين لإعلان الفائز بمنصب رئاسة فرنسا.

مباشرة بعد ظهور نتائج الأولية للانتخابات الرئاسية الفرنسية، مساء الأحد، أعلن اليمين والشيوعيون والاشتراكيون والخضر دعمهم لإيمانويل ماكرون، في مواجهة مارين لوبان.

وكان مراقبون يتوقعون هذا السيناريو، وهو نفس سيناريو انتخابات 2017، التي شهدت مواجهة ماكرون ولوبان في الجولة الثانية، وانتهت بفوز الرئيس الحالي البالغ من العمر 44 عاما.

فى الجولة الثانية من الانتخابات دعم لإيمانويل ماكرون في مواجهة مارين لوبان
فى الجولة الثانية من الانتخابات دعم لإيمانويل ماكرون في مواجهة مارين لوبان

 

حركة وطنية موحدة من أجل فرنسا

وقد أدلى الرئيس الفرنسي الحالي إيمانويل ماكرون،

بتصريحات بعد صعوده إلى الجولة ثانية في انتخابات الرئاسة الفرنسية،

موجهًا الشكر لكافة الفرنسيين الذين منحوه صوتهم الانتخابين قائلًا:

«سأطبق برنامجي للانفتاح والاستقلال الأوروبي الذي دافعت عنه بشكل دائم»،

داعيًا إلى تجاوز الخلافات والالتفاف حول حركة وطنية موحدة من أجل فرنسا، وفق نبأ عاجل نقلته شبكة «سكاي نيوز عربية».

فى الجولة الثانية من الانتخابات دعم لإيمانويل ماكرون في مواجهة مارين لوبان
فى الجولة الثانية من الانتخابات دعم لإيمانويل ماكرون في مواجهة مارين لوبان

 

مرشحة اليمين رغم خلافي مع ماكرون سأصوت له

أعلنت المرشحة عن الحزب الاشتراكي آن هيدالغو دعمها لماكرون في الجولة القادمة، وذلك في أعقاب ظهور نتائج استطلاعات الرأي.

واكدت مرشحة اليمين فاليري بيكريس، أنها ستصوت لماكرون في الجولة الثانية،

مبرزة “انتخاب لوبان يعني أن فرنسا لن تكون ذات صلة بالمشهد الأوروبي والعالمي”،

في إشارة إلى دعم زعيمة حزب التجمع الوطني للرئيس الروسي فلاديمير بوتن.

وأضافت: “لذلك ورغم خلافي الشديد مع ماكرون .. سأصوت له من أجل إيقاف مارين لوبان”.

كما قال مرشح حزب الخضر يانيك جادو إنه سيدعم ماكرون، مضيفا “أدعو أنصار الحزب إلى قطع الطريق على أقصى اليمين من خلال التصويت على ماكرون”.

أما مرشح اليسار الراديكالي جان لوك ميلونشون، فقال “لن نفقد الأمل أبدا في الديمقراطية، لهذا لا يجب عليكم إعطاء ولو صوت واحد للوبان”.

وبحسب التقديرات، فإن هؤلاء المرشحين يمثلون نحو 15 في المئة من الأصوات في الدورة الأولى.

اقرأ أيضاً: الرئيس الفرنسى خسر المزيد من شعبيته أمام منافسته