فرنسا تعترف أن الحرب الروسية سببت الرعب لأوروبا

فرنسا تعترف أن الحرب الروسية سببت الرعب لأوروبا

صرح الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” اليوم، إن الحرب التي قرر بوتين شنها سببت حالة من الرعب في أوروبا.

وأضاف ماكرون في ذات التصريح قائلاً: “لا يمكن أن تكون أوروبا في أمان دون الحوار مع روسيا”.

وفي تصريحاته التي نقلتها عنه “العربية”، تعهد الرئيس الفرنسي بتوفير فرص عمل وتقديم المعونات اللازمة للاجئين الأوكرانيين المتواجدين في فرنسا.

وكان الرئيس الفرنسي قد قال في وقت سابق، إنه لا يتوقع الاتفاق بين روسيا وأوكرانيا في وقت قريب،

واصفاً المحادثات التي أقامها مع “بوتين” بأنها صعبة، وأرجع ذلك إلى “رفض الرئيس بوتين وقف إطلاق النار”.

مستكملاً: “لا أعتقد أنه سيتم التوصل إلى حل في الأيام المقبلة، ولكنني آمل ذلك”.

وفي ذات التصريح قال: “أعتقد أن الاعمال العدائية ستستمر على المدى القصير، لكننا سنواصل الحوار مع روسيا”.

ومن ناحية أخرى، قال الرئيس الفرنسي أنه من الواجب احترام الرئيس الروسي وشعبه، قائلاً: “يجب أن نتعامل مع روسيا والشعب الروسي باحترام”.

مستكملاً: “من المستحيل الحصول على سلام دائم إذا لم تشارك روسيا في بناء هيكل أمني واسع النطاق في قارتنا، لأن التاريخ والجغرافيا تفرضان ذلك”.

اقرأ أيضاً: قلق أمريكي بعد طلب روسيا دعمًا عسكريًا من الصين