سعود الطبية تؤكد أهمية اللقاح للوقاية من مرض النكاف

سعود الطبية تؤكد أهمية اللقاح للوقاية من مرض النكاف

يعد النكاف مرضًا فيروسيًا معديًا، يسبب انتفاخًا وأوجاعًا في الغدد النكافية الموجودة بين الأذن والفك.

 

وقد أوضحت مدينة الملك سعود الطبية، أن النكاف يصيب العديد من أجهزة الجسم، ما يسهم في ظهور

أعراض متعددة تشمل:

  • الحمى
  • الشعور بالتعب والألم
  • صداعًا
  • ضعف الشهية

وفي بعض الأحيان لا تظهر أية أعراض لدى بعض المصابين، وعادة ما تكون فترة الحضانة من 16 إلى 18 يومًا، ولكن قد تمتد إلى 25 يومًا من التعرض لحالة مصابة.

فيما تبدأ فترة القابلية القصوى للعدوى عدة أيام قبل ظهور التهاب الغدة النكفية، كما أن فترة العزل الموصى بها هي 5 أيام بعد ظهور تورم الغدة النكفية.

ويعد النكاف بين الأطفال عامة مرضًا خفيفًا وعادة ما يتحسن الأشخاص المصابون في غضون أسبوعين تقريبًا،

وفي حالات نادرة يمكن أن يسبب النكاف مشاكل أخرى تشمل تورمًا في الخصيتين أو كلتيهما عند الذكور- والتهاب المبيض عند الإناث- والتهابات داخل وحول الدماغ – والصمم.

 

سعود الطبية تؤكد أهمية اللقاح للوقاية من مرض النكاف
سعود الطبية تؤكد أهمية اللقاح للوقاية من مرض النكاف

 

ونوهت مدينة الملك سعود الطبية، بأن النكاف كان أكثر شيوعًا مما هو عليه الآن، وقلة من الناس يصابون به حاليًا

لأن معظم الأطفال يحصلون على لقاح يساعد في منع العدوى يطلق عليه لقاح (MMR) ويجمع هذا اللقاح بين لقاحات النكاف وعدوى أخرى (الحصبة والحصبة الألمانية) في جرعة واحدة،

ويوصي الأطباء بأن يحصل جميع الأطفال على لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية كجزء من لقاحات الطفولة الأساسية.

 

اقرأ المزيد: استشاري سعودي يخترع جهاز ونظام ذكي لعلاج الارتجاع المعدي