خروج أول تصريح من مساعد مخرج فيلم “راست” عن “مأساة هوليوود

خرج مساعد المخرج الذي أعطى الممثل أليك بالدوين السلاح الذي تسبب بمقتل مديرة التصوير هالينا هاتشينز خلال التمرّن على أحد مشاهد فيلم “راست” عن صمته، وتحدث الاثنين للمرة الأولى منذ حصول المأساة قائلا إنه “مصدوم وحزين”.

 

وتدور تكهنات كثيرة في دور ديفيد هالز في الحادث الذي وقع في 21 أكتوبر الفائت بولاية نيو مكسيكو بعدما قال للمحققين إنه كان يجب أن يدقق في السلاح لكنه لم يفعل.

وقال هالز في بيان نشرته صحيفة “نيويورك بوست” إنه “مصدوم وحزين” بعد مقتل مديرة تصوير فيلم “راست” هالينا هاتشينز، لكنه لم يعلق على كيفية وقوع الحادث ولا على دوره فيه.

وكتب في بيانه “لم تكن هالينا هاتشينز واحدة من أكثر الأشخاص الموهوبين الذين عملت معهم فحسب، بل كانت أيضاً صديقة”.

وأضاف: “آمل في أن تدفع هذه المأساة قطاع السينما لإعادة النظر في قيمه وممارساته” لمنع تكرار مآسٍ من هذا النوع، حسبما نقلت “فرانس برس”.

وكان ديفيد هالز مسؤولا عن الأسلحة خلال تصوير “راست” مع المشرفة على الأسلحة هانا غوتييريز ريد، وكان يفترض به أن يتأكد من أنها خالية من أي رصاص حيّ قبل إدخالها موقع التصوير.