«جسر إغاثي» سعودي إلى ماليزيا

«جسر-إغاثي»-سعودي-إلى-ماليزيا

إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وبناءً على ما عرضه الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد، إثر طلب الوزير الأول للشؤون الخارجية الماليزي هشام الدين حسين، سيّر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية جسراً جوياً يحمل مساعدات طبية ووقائية لمكافحة فيروس كورونا، إلى ماليزيا.
وغادرت مطار الملك خالد الدولي بالرياض، طائرتان تمثلان أولى طلائع الجسر الجوي، وعلى متنهما أجهزة طبية وأجهزة عناية وعلاج ومستلزمات وقائية وغيرها من الاحتياجات الطبية، متجهة إلى مطار كوالالمبور الدولي.