تظاهرات في فرنسا ضد الاستيلاء على مياه الصناعة الزراعية

تظاهرات في فرنسا ضد الاستيلاء على مياه الصناعة الزراعية

اندلعت مظاهرات عنيفة أمس السبت في فرنسا، ضد نشر بنية تحتية جديدة لتخزين المياه للري الزراعي في غرب فرنسا.

وحدثت اشتباكات بين قوات الدرك شبه العسكرية والمتظاهرين، حيث أبلغ وزير الداخلية جيرالد دارمانين عن إصابة 61 ضابطًا.

22 منهم إصابات خطيرة، لكنه لم يذكر حصيلة الضحايا بين المتظاهرين.

وكانت “باسين نون ميرسي”، وهي جماعة ضغط تجمع جمعيات بيئية ونقابات وجماعات مناهضة للرأسمالية،

قد نظمت مظاهرة ضد ما تدعي أنه “استيلاء على المياه” من قبل “الصناعة الزراعية” في غرب فرنسا.

إذ يجري نشر “أحواض” مائية عملاقة في قرية Sainte-Soline، في مقاطعة Deux-Sevres، لري المحاصيل.

والتي يزعم المعارضون أنها ستؤثر على الوصول إلى المياه وسط ظروف الجفاف.

 

تظاهرات في فرنسا ضد الاستيلاء على مياه الصناعة الزراعية
تظاهرات في فرنسا ضد الاستيلاء على مياه الصناعة الزراعية

 

نشر قوات الأمن لمواجهة التظاهرات

وقد تم نشر حوالي 1500 شرطي وفقًا لمديرية مقاطعة Deux-Sevres Emmanuelle Dubee، والتي أعلنت إنها تتوقع أن ينزل حوالي 5000 متظاهر إلى القرية، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 350 نسمة.

وعملت القوات على الحد من “أعمال العنف” المحتملة، في إشارة إلى الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن التي شابت مسيرة سابقة في مارس.

 

اقرأ أيضًا: احتشاد الهالوين في سيول يؤدي إلى مصرع 59 شخصًا