بايدن: لا يزال هناك وقت كافٍ لتجنّب السيناريو الأسوأ في أوكرانيا

قال الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء إنّ “الوقت ما زال متاحاً” أمام الدبلوماسية لتجنّب “السيناريو الأسوأ” في أوكرانيا ومنع صراع دموي شامل، وهدّد بايدن باتخاذ خطوات أكثر صرامة إذا “واصلت روسيا عدوانها”.

وأضاف بايدن في خطاب للأمة ألقاه من البيت الأبيض: “ليس هناك شكّ في أنّ روسيا هي المعتدي، لذلك فنحن نرى بوضوح التحدّيات التي نواجهها”، وتابع “ومع ذلك، ما زال الوقت متاحاً لتجنّب السيناريو الأسوأ الذي سيجلب معاناة لا توصف لملايين الأشخاص إذا مضوا (الروس) قدماً” في تحرّكهم.

وأوضح أنّه “لم يعد بإمكانها جمع الأموال من الغرب ولا يمكنها تداول ديونها الجديدة في أسواقنا ولا في الأسواق الأوروبية أيضاً”.

وأشار بايدن إلى أنّ الإجراءات تستهدف أيضاً بنك التنمية الحكومي الروسي وأعضاء من “نخب” البلاد، وأوضح “أنّهم يتشاركون المكاسب الفاسدة لسياسات الكرملين ويجب أن يتشاركوا الألم أيضاً”.

وجاء هذا الإعلان بعدما كشف الاتحاد الأوروبي عقوباته الخاصة في محاولة غربية منسقة للضغط على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأعلن بايدن “عقوبات حظر تامة” على كلّ من بنك التنمية الحكومي الروسي و”البنك العسكري”، ما يعني على الأرجح تجميد الأصول الأجنبية لهاتين المؤسستين اللتين ستمنعان من استخدام النظام المالي الأميركي.