بأمر القيادة.. حملة لإغاثة “الشعب الفلسطيني”

خادم الحرمين وسمو ولي العهد يفتتحان حملة التبرعات بـ50 مليون ريال
No Image

افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان، حملة التبرعات الشعبية لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة.

وتبرع خادم الحرمين الشريفين للحملة بمبلغ 30 مليون ريال، فيما تبرع ولي العهد بمبلغ 20 مليون ريال.

ووجّه خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد، (الخميس)، بإطلاق حملة شعبية عبر منصة “ساهم” التابعة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وذلك لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة.

الحملة تأتي في إطار دور المملكة التاريخي بالوقوف مع الشعب الفلسطيني

وأكد المشرف العام على المركز الدكتور عبد الله الربيعة، أن هذه الحملة الشعبية تأتي في إطار دور المملكة التاريخي المعهود بالوقوف مع الشعب الفلسطيني الشقيق في مختلف الأزمات والمحن التي مرت به، حيث لم يتوقف الدعم الإنساني والتنموي السعودي عن الشعب الفلسطيني.

واعتبر أن المملكة تأتي في صدارة الدول المانحة بالعالم في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني، مُقدمًا الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، على الوقوف الدائم وغير المستغرب لإغاثة أبناء الشعب الفلسطيني الشقيق، والدول الأخرى.