امرأة تعتدي على الممثل شارلي شين في منزله في ماليبو

الممثل تشارلي شين تعرض لضرب مبرح على أيدي جارته
الممثل تشارلي شين تعرض لضرب مبرح على أيدي جارته

تعرّض نجم مسلسل “تو أند إيه هاف مَن” Two and a Half Men الممثل الأميركي تشارلي شين لاعتداء في منزله في ماليبو من امرأة أوقِفَت في وقت لاحق، وفق ما أعلنت الشرطة المحلية الجمعة.

وأفاد مكتب الشريف في بيان بأن شرطة مقاطعة لوس أنجلوس هرعوا إلى فيلا الممثل الفاخرة بعد تلقيهم بلاغاً بوقوع “اعتداء واضطرابات”، وفقا لفرانس برس.

وتبيّن أن الممثل هو الضحية، بحسب البيان، الذي أشار إلى “توقيف المشتبه بها وتُدعى إليكترا شروك بتهمة الاعتداء بسلاح قاتل قد يتسبب بإصابة بالغة”، وكذلك بتهمة “السطو”.

وأوضح البيان أن المرأة هاجمت الممثل تشارلي شين “عندما فتح الباب”.

وأورد موقع “تي إم زي” المتخصص في أخبار المشاهير أن إليكترا شروك، البالغة من العمر 47 عاماً، جارة تشارلي شين، مضيفا أنها “مزقت قميص تشارلي وحاولت خنقه” وأن مسعفين عاينوه، لكنه لم يُنقل إلى المستشفى.

وذكّر الموقع أن هذه المواجهة ليست الأولى على الأرجح بين الجارين.

 وأصبح تشارلي شين واسمه الحقيقي كارلوس إستيفيز نجما عالميا بفضل أفلام مثل “بلاتون” و”وول ستريت” في ثمانينات القرن العشرين، وهو نجل الممثل مارتن شين وشقيق الممثل المسرحي إميليو إستيفيز.

ومنذ العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، كانت معظم الأعمال التي شارك فيها تلفزيونية، ومن أبرزها مسلسلات “سبين سيتي” Spin City، الذي نال عنه جائزة “غولدن غلوب“، و”تو أند إيه هاف مَن” و”آنغر مانجمنت” Anger Management.

وأصبح شين الأعلى أجراً في العالم بين ممثلي الشاشة الصغيرة بين عامي 2010 و2011، وفقا لمجلة “فوربس”.

لكنّ النجم البالغ 58 عاماً الذي عُرف عنه في الماضي إدمانه الكحول والمخدرات، استُبعِد عام 2011 من “تو أند إيه هاف مَن” بسبب سلوكه المضطرب والعنيف.