الولايات المتحدة تجيز أول لقاح مضاد للشيكونغونيا

و

بعوضة "أيديس" تنقل حمى "شيكونغونيا"
بعوضة “أيديس” تنقل حمى “شيكونغونيا”

أجازت الولايات المتحدة، الخميس، أول لقاح مضاد للشيكونغونيا، طورته مجموعة “فالنيفا” الأوروبية، على ما أعلنت السلطات الصحية في بيان.

وقالت إدارة الأغذية والعقاقير (FDA)، التي تحظى قراراتها بمتابعة كبيرة في مختلف أنحاء العالم، إن اللقاح الذي سيُباع باسم “إكسشيك“، مسموح به للأشخاص الذين تتخطى أعمارهم 18 سنة ومَن هم أكثر عرضة لخطر التقاط الفيروس.

ويتسبب فيروس الشيكونغونيا، الذي ينتقل إلى البشر عن طريق أي بعوض يحمله، في ظهور مفاجئ للحمى وآلام شديدة في المفاصل.

وقد تستمر الأعراض أحياناً لأشهر عدّة وحتى لسنوات، إلا أنّ الوفيات الناجمة عن هذا الفيروس نادرة.

وهذا المرض موجود بشكل رئيسي في المناطق الاستوائية، وتحديداً في إفريقيا وجنوب شرق آسيا ومناطق معينة من الأميركيتين.

لكنّ الشيكونغونيا انتشر في مناطق أخرى مما ادى إلى ازدياد عدد الإصابات به، بحسب إدارة الأغذية والعقاقير، التي وصفت المرض بأنه “تهديد صحي عالمي مستجد”، ورُصدت إصابات في أوروبا.

وتقدّمت “فالنيفا” بطلب لدى وكالة الأدوية الأوروبية للحصول على موافقة لبيع اللقاح في أوروبا.

وتشير إدارة الأغذية والعقاقير إلى رصد ما لا يقل عن خمسة ملايين إصابة بالشيكونغونيا خلال السنوات الخمسة عشرة الأخيرة.

وقال المسؤول في إدارة الأغذية والعقاقير بيتر ماركس، في البيان، إن “الإصابات بالفيروس قد تؤدي إلى مشاكل صحية خطرة وطويلة الأمد، تحديداً لدى كبار السن ومَن لديهم تاريخ طبي”.

ويمكن أن ينتقل الفيروس إلى الرضع من أمهاتهم، وقد يكون مميتاً لهم.