المملكة تطالب مجموعة العشرين بتحرك حاسم لإنهاء الكارثة في غزة

المملكة تطالب مجموعة العشرين بتحرك حاسم لإنهاء الكارثة في غزة

تتحمل دول مجموعة العشرين مسؤولية التحرك بشكل حاسم لإنهاء الكارثة في قطاع غزة،

والتي تشكل تهديدات ملحة للسلام

والازدهار الإقليميين وكذلك الاستقرار الاقتصادي العالمي، حسبما قال وزير الخارجية – الأمير فيصل بن فرحان.

وفي كلمة الأمير فيصل – أمام اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين في ريو دي جانيرو،

أكد أهمية إدانة الفظائع المرتكبة في قطاع غزة.

 

المملكة تطالب مجموعة العشرين بتحرك حاسم لإنهاء الكارثة في غزة
المملكة تطالب مجموعة العشرين بتحرك حاسم لإنهاء الكارثة في غزة

 

ودعا دول مجموعة العشرين إلى الضغط من أجل اتخاذ إجراءات هادفة لإنهاء الحرب في غزة،

ودعم مسار موثوق لا رجعة فيه نحو حل الدولتين.

وشدد الأمير فيصل على أهمية التزام المؤسسات الدولية بالوفاء بالتزاماتها على المستوى العالمي،

وأن تكون مواقفها أكثر وضوحا مما هي عليه حاليًا، خاصة في التعامل مع الوضع المأساوي في قطاع غزة.

 

اقرأ أيضًا: المملكة توقع اتفاقية قرض تنموي لحماية المدارس في تركيا