“الجلاجل” للمستشفيات: اغتَنِموا “الفرص”

مساهمات القطاع الخاص بالناتج المحلي تصل إلى 145 مليار
استعرض الجلاجل خريطة الفرص الاستثمارية الواعدة في القطاع الصحي
استعرض الجلاجل خريطة الفرص الاستثمارية الواعدة في القطاع الصحي

دعا وزير الصحة فهد الجلاجل، ملاك المستشفيات والمنشآت الصغيرة، إلى اغتنام ملتقى الصحة العالمي في تعزيز الفرص الاستثمارية بمجالات التقنيات والبحث والابتكار، والحلول الصحية الرقمية لتحسين جودة وكفاءة الخدمات والتعليم الطبي والتدريب، الساعية إلى تطوير القوى العاملة من خلال الاستثمار.

مواكبة الابتكارات والتقنيات الطبية تُسهم في تطور الصحة العامة

وقال الجلاجل خلال لقاء، بمُلَّاكِ المستشفيات والمنشآت الصغيرة: إن الاستثمار في القطاع الصحي ومواكبة الابتكارات والتقنيات الطبية تُسهم في تطور الصحة العامة لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 والمعنية ببرنامج التحول بالقطاع الصحي.

وأشار الوزير إلى أن الحجم الاستثماري الكبير المحفز الذي يحظى به القطاع الصحي في المملكة سيصل إجماليه إلى 330 مليار ريال حتى عام 2030، منوهاً بأن مساهمات القطاع الخاص في الناتج المحلي تصل إلى 145 مليار ريال بحلول 2030.

وكان الوزير قد استعرض على هامش الملتقى الذي يهدف إلى الوصول لمجتمع حيوي يحقق صحة أفضل، العديد من الإطلاقات والاتفاقيات والفرص الاستثمارية الواعدة، وخريطة الفرص الاستثمارية الواعدة في القطاع الصحي، وذكر منها مجال “التقنيات الحيوية واللقاحات”، التي يتوقع أن يصل نموها في المملكة إلى ما يقارب 130 مليار ريال بحلول 2040، إضافة إلى مجالات “التصنيع الصحي”، و”البحث والابتكار”، و”السياحة العلاجية”، و”الحلول الصحية الرقمية”.