اعلنت “الرياض آرت” عن أسماء الفائزين في “ملتقى طويق الدولي للنحت 2021”

أعلن “ملتقى طويق الدولي للنحت 2021” عن المنحوتات الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى في نسخته لعام 2021م، وذلك خلال حفلٍ أقيم يوم الاثنين ، 2 جمادى الأولى 1443هـ (6 ديسمبر 2021م)في حي جاكس بالدرعية. وحصلت الفنانة النيوزلندية “آنا كورفر” على المركز الأول، فيما حصد الفنان الـسعودي”حيدر العلوي” المركز الثاني، فيما فاز الفنان البلجيكي ” كيم دي رويشر” بالمركز الثالث، وقد تم اختيار الفائزين من قبل لجنة من شخصيات فنية رائدة من مختلف دول العالم ، حيث تم اعتماد معايير فنّية عالمية لتقييم المنحوتات التي استمر العمل عليها على مدار ثلاثة أسابيع.

 

ويواصل الملتقى فعالياته، حيث يضم معرضًا يحتوي على 20 منحوتة أبدع الفنانون المشاركون في صناعتها، وذلك خلال الفترة من يوم الثلاثاء 3 جمادى الأولى 1443هـ (7 ديسمبر 2021م) وحتى يوم الجمعة 6 جمادى الأولى 1443هـ (10 ديسمبر 2021م). ويستقبل المعرض الزوار من الساعة 04:00 م وحتى الساعة 11:00 م. كما سيتم الإعلان بعد انتهاء المعرض عن المواقع التي ستتواجد بها المنحوتات بشكلٍ دائم في أنحاء مدينة الرياض، لتسهم في جعل المدينة معرضًا فنيًا بلا جدران.

وقد كان عمل الفنانة “”آنا كورفر” ، الحاصل على المركز الأول بعنوان ” المنارة الثلاثية” ، وهو تصوير يدمج ما بين عناصر العمارة واللباس التقليدي للمرأة السعودية، في رحلة تستكشف العالاقة التي تربط الأشخاص بالمكان، وكيفية اندماجها في تصوير الذات ، ويظهر الجمال الفريد وقوة هذا المنظور من خلال الأشكال االمجردة وترمز “المنارة الثلاثية” للأمن والأمان وأهمية الشعور بالإنتماء للوطن ، فيما يستمد الفنان “حيدر علوي العلوي” والحاصل على المركز الثاني من خلال عمله ” خطوط الصحراء” عن إلهامه من القوى الموجودة في الطبيعة، ليحولها إلى أعمال فنية ملموسة، حيث تمثل منحوتته “خطوط الصحراء” المستوحاه من ملاحظاته حول تأثير الرياح على رمال الصحراء ،وأمواج البحر على المياه ، ورسومات الطبيعة وخطوطها الممتدة داخل العناصر الطبيعية ، فيما كان المركز الثالث بعنوان “اللامرئي ” للفنان ” ” كيم دي رويشر” والذي يشرح اللامرئية، والغموض، والفاصل بين الخيال والواقع ،وجميعها جوانب يستكشفها الفنان “كيم ” في أعماله بشكل متكرر، حيث يستعمل الأسطح التي تعزز رغبة المشاهد في تفكيكها لإكتشاف القطعة الحجرية أمامه ، ومن خلالها إيجاد أفكار جديدة واسترجاع الذكريات الجميلة ، يرى الفنان أنه يحقق التوازن بين الحياة والوقت، و بالنسبة له فإنه يحقق ما يجهله عن المستقبل، كما أن خوض تجربة جديدة لإنشاء عمل فني في المملكة العربية السعودية هو رابط قوي ومصدر إلهام لعمله “اللامرئي” .

وتحدثت الفنانة “”آنا كورفر” قائلة : يسعدني أن يتم اختياري كفائزة بجائزة المركز الأول في طويق للنحت وأن أقوم بإنشاء وعرض أعمالي في على أرض الرياض في المملكة العربية السعودية وأردفت قائلة ،لقد كانت تجربة فريدة من نوعها وبيئة محفزة ، تمكنت خلالها من صناعة منحوتة جديدة ، كما أضاف الفنان ” حيدر العلوي ” الحاصل على المركز الثاني في طويق للنحت قائلًا ،” “شرف كبير لي المشاركة في طويق للنحت مع كافة الفنانين المحليين والدوليين . ، كانت فرصة للتواصل بعمق مع فن وتراث العالم أجمع ، وكانت مشاركتي مستلهمة من المناظر الطبيعية المهيبة في المملكة العربية السعودية وختم قائلًا ، إنها لحظة فخر بالنسبة لي أن تكون منحوتتي في بلدي وأتطلع إلى الاستمرار في نحت أعمال تعرض مستقبل ضمن مشروع الرياض آرت”.

وشهد “ملتقى طويق الدولي للنحت” هذا العام منافسة عالمية؛ حيث تقدم للمنافسة أكثر من 400 فنان متخصص في مجال النحت من 71 دولة، ووقع الاختيار على 20 فنانًا من 16 دولة من مختلف أنحاء العالم.

ويُعد “ملتقى طويق الدولي للنحت 2021” أحد برامج “الرياض آرت”، وانطلق هذا العام تحت شعار “شاعرية المكان”، حيث شكّل مصدر إلهام لكافة الفنانين المشاركين خلال 21 يومًا؛ لاستكشاف الروابط بين المادة والفراغ والضوء والظل، وأتاح الفرصة للزوار لمشاهدة رحلة النحت الحي على قطع الرخام “اللؤلؤ الأبيض والأسود”، لتتحول تدريجيًا إلى منحوتات إبداعية مكتملة تزيّن بها الرياض في الأيام القادمة.

يذكر أن فترة النحت الحي لاقت إقبالًا كبيرًا من سفراء ومهتمين من مختلف أنحاء العالم لمعرفة تفاصيل أكثر حول فن النحت، بالإضافة إلى رحلات جامعية ومدرسية وصلت إلى أكثر من 30 ورشة عمل وندوات فنية وثقافية.