إيران تعلن إعدام أول معتقل في الاحتجاجات

إيران تعلن إعدام أول معتقل في الاحتجاجات

أعلنت إيران اليوم الخميس أنها أعدمت سجينًا أدين بجريمة، زعمت أنها ارتكبت خلال الاحتجاجات المستمرة على مستوى البلاد.

تعتبر هذه هي أول عقوبة إعدام تنفذها طهران، في الوقت الذي يواجه فيه معتقلون آخرون عقوبة الإعدام المحتملة لمشاركتهم في الاحتجاجات.

والتي بدأت كاحتجاج ضد شرطة الأخلاق الإيرانية، وتوسعت لتصبح واحدة من أخطر التحديات،

التي تواجه النظام الديني الإيراني منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

ويحذر النشطاء الآخرين من احتمال إعدامهم في وقت قريب لأن النشطاء،

يقولون إن ما لا يقل عن عشرة أشخاص حتى الآن تلقوا أحكامًا بالإعدام، بسبب مشاركتهم في المظاهرات.

وقد ذكرت وكالة ميزان، التي يديرها القضاء، أن الرجل الذي تم إعدامه هو محسن شكاري.

 

إيران تعلن إعدام أول معتقل في الاحتجاجات
إيران تعلن إعدام أول معتقل في الاحتجاجات

 

وأضافت إنه أدين في المحكمة الثورية بطهران، والتي عادةً ما تنظر في القضايا المغلقة التي تم انتقادها دوليًا في قضايا أخرى.

وذلك لعدم السماح لمن هم قيد المحاكمة باختيار محاميهم أو حتى الاطلاع على الأدلة ضدهم.

بينما أضافت ميزان إن شكاري اعتقل في 25 سبتمبر، ثم أدين في 20 نوفمبر بتهمة “المحاربة”، وهي كلمة فارسية تعني “شن حرب على الله”.

ووجهت هذه التهمة ضد آخرين في عقود منذ 1979 ويعاقب عليها بالإعدام.

 

اقرأ أيضًا: إصابات طفيفة في تصادم قطارين ببرشلونة