إغاثي الملك سلمان والخارجية البريطانية يدعمان المتضررين بالسودان

إغاثي الملك سلمان والخارجية البريطانية يدعمان المتضررين بالسودان

استجابةً للنداء الإنساني للجنة الدولية لصليب الأحمر في السودان، وقع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية،

ووزارة الخارجية والكومنولث والتنمية البريطانية – عبر الاتصال المرئي، اتفاقية مشتركة لدعم الاستجابة الإقليمية لحالات الطوارىء للسكان المتأثرين بالأزمة الإنسانية في السودان.

وقد قام بتوقيع الاتفاقية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة – المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز، ووزير الدولة البريطاني للتنمية والشؤون الأفريقية  – أندرو ميتشل.

وسيسهم الجانبان بشكل منفصل في اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمبلغ 4.58 ملايين دولار أمريكي، حيث إن إجمالي مساهمة المركز والوزارة 9.16 ملايين دولار.

وتأتي المساهمة المالية من الجانبين للجنة الدولية للصليب الأحمر في السودان،

لتقديم الدعم المنقذ للحياة في مجالات الصحة والحماية والأمن الغذائي،

ولتحقيق الهدف المشترك المتمثل في الاستجابة الإنسانية الفعالة،

وتلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة للمتضررين في السودان.

 

إغاثي الملك سلمان والخارجية البريطانية يدعمان المتضررين بالسودان
إغاثي الملك سلمان والخارجية البريطانية يدعمان المتضررين بالسودان

 

وعقب التوقيع قال الربيعة: “المساعدات المقدمة من المملكة عبر المركز للشعب السوداني الشقيق تؤكد مجددًا

حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين على الوقوف إلى جانب أبناء الشعب السوداني الشقيق،

والتخفيف من آثار الأزمة الصعبة التي تشهدها السودان حالياً”.

ومن جانبه، أبدى وزير الدولة البريطاني للتنمية والشؤون الأفريقية أندرو ميتشل،

سعادته بتوقيع هذا المشروع المشترك،

والذي يؤكد عمق الشراكة بين البلدين في المجال الإنساني

والذي ساعد في تخفيف المعاناة الإنسانية في عددٍ من الدول.

وأشار إلى عمل الجانبين معًا في مشروع مشترك مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر لتخفيف أزمة النازحين في السودان،

معربًا عن أمله من أطراف الأزمة عدم منع وصول المساعدات إلى مستحقيها وتسهيل مرورها.

 

اقرأ المزيد: محادثات جدة تساعد في تعزيز الإجماع الدولي