“أطعمة” تدعم صحة “العينين”

 أحماض أوميغا-3  تساهم في تطوير البصر
أحماض أوميغا-3 تساهم في تطوير البصر

يوصي خبراء التغذية وأطباء العيون، بتناول بعض الأطعمة التي تساعد على الوقاية من ضعف الإبصار، مع الالتزام بالفحص الدوري للعينين والإقلاع عن التدخين، وتقنين وقت الشاشات، في ظل اتباع نظام غذائي صحي.

 

ونستعرض في هذا التقرير أبرز الأطعمة التي تساعدك على مكافحة ضعف الإبصار وفقًا للدراسات وآراء الخبراء.

البيتا كاروتين تحافظ على القرنية وقد تمنع العمى الليلي

الجزر

يعد الجزر غنيًا بالبيتا كاروتين، وهو نوع من فيتامين A الضروري للرؤية الجيدة، إذ يساعد فيتامين A على الحفاظ على قرنية واضحة ويمكن أن يمنع العمى الليلي.

المكسرات

يحتوي اللوز والجوز وبذور الكتان على فيتامين E، الذي يبطئ الضمور البقعي، وتوفر أحماض أوميغا-3 الدهنية، التي تدعم صحة العين بشكل عام.

البيض

يحتوي البيض على كميات مناسبة من اللوتين والزيكسانثين والزنك، ما يساعد على تقليل خطر الضمور البقعي.

مضادات الأكسدة تقلل من خطر إعتام عدسة العين

التوت

تتوفر في التوت الأزرق والأسود والفراولة مستويات عالية من مضادات الأكسدة وفيتامين C، ما يحمي العينين من الإجهاد التأكسدي ويقلل من خطر إعتام عدسة العين.

الأسماك الدهنية

تشتهر الأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة باحتوائها على نسبة عالية من أحماض أوميغا-3 الدهنية، والتي تساهم في تطوير البصر وصحة شبكية العين في الجزء الخلفي من العين.

البقوليات

تعتبر الفاصوليا والعدس والبازلاء مصادر جيدة للبيوفلافونويد والزنك، وتحمي شبكية العين وتقلل من خطر الضمور البقعي وإعتام عدسة العين.

الفلفل الحلو

يحتوي الفلفل الحلو على نسبة عالية من فيتامين C والبيتا كاروتين، مما يعزز صحة العين بشكل عام.

الخضراوات الورقية

تحتوي السبانخ والملفوف وغيرها من الخضراوات الورقية على اللوتين والزياكسانثين، وهي مضادات الأكسدة التي تقلل من خطر الإصابة بالضمور البقعي وإعتام عدسة العين.

البطاطا الحلوة

تعد البطاطا الحلوة غنية بالبيتا كاروتين، وهو أمر ضروري للرؤية الجيدة والحفاظ على شبكية العين صحية.

تناول الحمضيات يدعم الأوعية الدموية في العين

الحمضيات

تناول الحمضيات يوفر مضاد للأكسدة يدعم الأوعية الدموية في العين ويقلل من خطر إعتام عدسة العين.